ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبكتني المحقرات من الذنوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودي الاسلام

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 376
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: أبكتني المحقرات من الذنوب   السبت فبراير 14, 2009 1:59 am



cat


أبكتنى المحقرات من الذنوب
مات أحد أقاربنا و أتبعت جنازته
فحق المسلم على أخيه المسلم أتباع جنازته

و عن أَبي هُريرةَ رضيَ اللَّهُ عنه قال : قال رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« مَنْ شَهِدَ الجنَازَةَ حَتَّى يُصَلَّي عَلَيها فَلَهُ قِيرَاطٌ ، وَمَنْ شَهدَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيراطَانِ »
قيلَ: وما القيراطَانِ ؟ قال : « مِثْلُ الجَبلَيْنِ العَظِيمَيْنِ » متفقٌ عليه

صلينا صلاة الجنازة ثم ذهبنا إلى المقابر بعد الصلاة و أثناء الطريق كنت أذكر نفسي بيومي و أنى يجب أن أتوب و استعد لهذا اليوم

فتذكرت ذنوب كثيرة ظللت أستغفر ربي عليها و أبكي لربي كي يغفرها لي .
ثم تذكرت نعمة الدفن هذه ففعلا كما قال تعالى

" ولقد كرمنا بنى آدم "


ظللت أذكر ذنوبي و أبكي و أحمدُ ربي أنه أمهلني ليوم التذكرة هذا كي أتوب و أستعد لهذا اليوم
و بعد أن وصلنا للمقبرة حمل الرجال النعش
و علا صراخ النساء _ و لا حول و لا قوة إلا بالله _
اتبعت النعش و كان قلبي يدق مع خطواتي فأتذكر يومي

هكذا سأكون ,, تُري كيف حال يومي ؟؟ هل ستُحسن خاتمتى ؟؟


ثم وصلنا للقبر المخصص له كان عدد الرجال قليلون بالكتير مثلا 15 رجل .
و كان طراز المقابر متسع بحيث الجميع يرى المقبرة
إتخذت مكان بعيد عن أنظار الجميع و ركنت فيه بعيد عن اللاتي يصرخن
و قلت يجب أن أرى النهاية حتى اتعظ و لا أعود للمعاصي ثانية

ثم فُتح النعش و كان القبر مفتوحا به فتحة كبيرة ووقف فيها 3 رجال .
و خرج الجُسمان _ لا إله إلا الله _ خرج ملفوفا بكفنه الأبيض مربطا بالأربطة .
إلتقطت الرجال الذين يقفون في فتحة القبر الجُسمان رأس المتوفى و من الجهة الأخرى أعلى كانوا يمسكون بالقدم و تحسسوا الأمر حتى لا يقع من بين يدهم
ثم أنزلوه برفق فى الفتحة و أختفوا ثم خرجوا يوحدون الله ثم شئ يسدوا به تلك الفتحة ثم سكبوا التراب على هذا الشئ ,, كان تراب كثيرا فساوى الحفرة بالأرض ثم أخذ أحدهم بالوقوف عليه بقدمه كي يساويه و سكبوا قليلا من الماء ووضعوا بعض أوراق الشجر

كانت هذه الخطوات فى دقائق ,, لكنها والله مرت عليّ وكأنها ساعات .
كنت بالظبط كالحلث البالى من شدة الفزع أو بالأدق كنت مثل الكتكوت الذي خرج لتوه من البيضة .
فكان جسدي يرتعش بالرغم من أن اليوم كان حر جدااااا إلا أننى شعرت بالخوف الذى جعلنى أرتعش هكذا .
كانت أسنانى تتخبط و جميع جسدي أيضا ,, بكيت بكاء لم أبكى مثله من قبل حتى يوم وفاة أحب الناس إلى قلبى _ جدي _ لم أبكي مثل هذا البكاء

كنت أبكي أولا لأن الرجل يصعب علي ما سيلاقيه بالداخل

و ثانيا تصعب علي نفسي أيضاً



فقلت : يا ربي و الله أشتاق لقائك و لا أخشى الممات و لكني أخشى ما بعد الممات
ظللت أردد الأستغفار و أنا على هذه الحالة و انكمش جسدى من كثرة البكاااااء
ووضعت يدى امسك بها رأسي من هول ما أخشي و أِنحنى ظهري فلم أستطع أن أصلبه ,, كنت أشعر أنها نهايتى


كيف أقابلك ربي بذنوبي


ربي أغفر لي ,, ربي أغفر لي ,, ربي لأغفر لي


و ظللت أستغفر و تذكرت وقتها محقرات الذنوب التى لا أعتبرها ذنوب
فيا ويحي ربي سيغفر لى ذنوبى التى طلبت منه أن يغفرها لى ,, ولكن محقرات الذنوب ,, أننى حتى لا أراها ذنوب ,, أننى أستصغرها هل سيغفرها لى ربي ؟؟؟
إن استصغاري لها و إصرارى على فعلها يحولها إلى كبائر

ربي أغفر لى ,, ربي أغفر لى ,, ربي أغفر لى


ربي تُبت إليك يا رب ,, وندمت و عزمت أن لا أعود لمثل هذا أبدا
علا نحيبى و يلى أن لم يغفر لى ربي و يلى إن لم يغفر لى ربي
ما أضعفك يا ابن آدم ,, ما أجهلك يا أبن آدم آآآآآآآآآآه ربي أغفر لنا يا رب
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا رب يا رب


أطمع فى عفوك يا رب , رب أغفر لى ما تقدم من ذنبي و ما تأخر
أسألك يا رب بإسمك الأعظم الذي إذا سألت به أعطيت أن تغفر لى يا رب
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا رب سأعيشك لك ومن أجلك يا رب
سأجعل الأخرة همي و لن تكون الدنيا همٌ لى بعد اليوم
سأرضى بكل شئ يا رب ,, سأعبدك ربي حق العبودية
ليست رهبة ولكنك تستحق يا رب
فلك ملك السموات و الأرض و نحن عبيدك يا رب
وهذه هي الحقيقه أننا إليك سنعود ,, قريب أم بعيد فإليك سنعود


يا رب تُبت يا رب ,, لأن اعود إلى المعاصي أبدا لن أعود


غرقت فى البكاااااااااااء

آآآآآآآآآآآآآآآآه

ويلى إن لم يغفر لى ربي


يا رب أغفر يا رب ,, يا رب أغفر يا رب ,, يا رب أغفر يا رب


ثم رجعت إلى السيارة يسندنى رفيقى و فى طريقي للسيارة كنت لا أستطع رفع رأسي و لا حتى أن أصلب ظهري


ثم تذكرت أنى مازلت على قيد الحياه

يااااااااااااااااه ما أحلمك يا رب


أحبك ربي

م ن ق و ل


_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سجي الليل

avatar

عدد الرسائل : 3
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبكتني المحقرات من الذنوب   السبت فبراير 14, 2009 2:20 am

جزاكي الله خيرا فتذكره الناس بالموت واجبه من وقت للاخر
لكي يقف كلا منا عند حياته ونفسه ويحاسبها
لان الموت لاينتظر وياتي بدون مقدمات وكثير منا يغفل الاخره ويعيش لدنياه فقط
وينسي لحظه لقاء الله وهو الحقيقه الوحيده في حياتنا
اللهم ارزقنا حسن الخاتمه Arrow
سجي الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العائده الى الله

0 عضو مميز 00 عضو مميز 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 233
العمر : 32
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 74
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبكتني المحقرات من الذنوب   السبت فبراير 14, 2009 6:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الشهادة

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

عدد الرسائل : 419
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 114
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أبكتني المحقرات من الذنوب   السبت فبراير 14, 2009 7:42 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبكتني المحقرات من الذنوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة ::  المكتبه الاسلاميه الشامله :: المواعظ والرقائق-
انتقل الى: