ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودي الاسلام

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 376
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟   الخميس فبراير 19, 2009 9:01 am


cat


فإن التدخين داء وبيل، ومرض خطير، ابتلي به كثير من الناس، وهي عادة قد ظهر خبثها، وبان ضررها، بحيث لم يعد هناك مجال للشك في القول بحرمتها، وإثم متعاطيها. والتدخين يجمع كثيراً من خلال الشر ورديء الخصال، فمن ذلك:

1- أنه معصية لله تعالى يعاقب فاعلها.

2- أن الله تعالى يبغضه ويبغض متعاطيه.

3- أن متعاطيه يؤذي الملائكة والكرام الكاتبين.

4- أنه يؤذي المؤمنين غير المدخنين، ويجلب عليهم الضرر.

5- أنه يفسد الهواء النقي.

6- أنه تبذير، والله تعالى يقول: وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً [الإسراء:26].

7- أنه إسراف، والله تعالى يقول: وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ [الأنعام:141].

8- أنه إعانة على الإثم والعدوان، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2].

9- أنه إعانة لأعداء الإسلام على المسلمين وتقوية لهم.

10- أنه من باب المجاهرة بالمعصية، ومعلوم أن المجاهر بالمعصية أشدّ إثماً من المسرّ بها، قال : { كل أمتي معافى


إلا المجاهر }.

11- أنه خبيث، ومنتن، وصاحبه يشاكله في شيء من وصفه.

12- أنه ضياع للوقت فيما لا يفيد بل يضر.

13- أن متعاطيه فيه تشبّه بأعداء الله الكافرين؛ لأن الدخان ظهر في بادئ الأمر في بلاد الكفار.

14- أنه يذهب المروءة.

15- أنه يدلّ على خفة العقل؛ لأن العاقل لا يرتكب شيئاً يتيقن ضرره.

16- أنه يجعل صاحبه قدوة سيئة لأبنائه فيقلدونه في تعاطيه.

17- أنه يثقل على شاربه العبادات والطاعات.

18- أنه يزهده في مجالس العلم والذكر.

19- أنه يدعوه إلى مخالطة الأشرار والأنذال.

20- أنه يكرّه الصيام لمتعاطيه؛ لأن الصيام يحرمه منه.

21- أن التجارة فيه والكسب منه حرام.

22- أنه يؤدي إلى الوفاة، وقد ذكرت هيئة الصحة العالمية أن الوفيات الناتجة عن التدخين أكثر من الوفيات الناتجة عن أي وباء آخر.

23- أنه يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة والتهاب الرئة المزمن.

24- أنه يؤدي إلى الإصابة بمرض السلّ الرئوي والربو المزمن.

25- أنه يؤدي إلى الإصابة بسرطان الحنجرة.

26- أنه يؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس والالتهاب الشعبي المزمن.

27- أنه يؤدي إلى الأرق والتوتر والاكتئاب.

28- يضعف الأعصاب، وقد يصاب المدخن بشلل الأعصاب.

29- يضعف الذاكرة ويوهن النشاط الذهني.

30- يضعف حاسة الشم والذوق.

31- يضعف البصر نتيجة الدخان المتصاعد.

32- يزيد عدد ضربات القلب.

33- يؤدي إلى تصلب الشرايين بما فيها شرايين القلب.

34- يؤدي إلى جلطات أوعية المخ الدموية.

35- يؤدي إلى الإصابة بالذبحات الصدرية.

36- يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

37- يؤدي إلى الإصابة بفقدان الشهية.

38- يؤدي إلى الإصابة بالاضطرابات الهضمية والإسهال والإمساك.

39- يؤدي إلى الإصابة بالوهن والضعف العام.

40- يؤدي إلى الإصابة بسرطان الشفة واللسان والفم والبلعوم والمريء والبنكرياس.

41- يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر.

42- يؤدي إلى الإصابة بمرض الضمور الكبدي.

43- يؤدي إلى الإصابة بسرطان المثانة وقرحة المثانة.

44- يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكلى.

45- يؤدي إلى التسمم البولي.

وبعد ذلك.. هل ستصرّ على التدخين.. أيها العاقل.. أيها العاقل.. أيها العاقل!!!!

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
ضحايا التبغ

* ضحية التدخين:
- اكتب لكم لكى تصفقون معى لكل شخص نجح في ترك السيجارة بل وعلي وجه الأخص من يصارعون من أجل تركها ويحاولون مرارآ.

أبى لم يحاول مطلقآ أن يترك السيجارة ... وأتت المحاولة فقط عند اكتشاف إصابته بمرض السرطان واستطاع أن يتركها للأبد بموته بعد عام واحد فقط من معرفته بذلك وأنا افتقده الآن كثيرآ ...
فكان يدخن منذ أن كنت طفلآ صغيرآ أبلغ من العمر عشرة أعوام، وكانت بدايات أمى مع التدخين بعد 10 سنوات من زواجهما بسبب الضغوط والإحساس بزيادة وزنها ... أو السبب الأكبر من ذلك هى رغبتها في مشاركة أبى في شئ يفعله حتى يكون هناك توافق بينهما. وبالرغم أننى نشأت في هذه البيئة المدخنة لكننى لم أقع تحت براثن السجائر ولم أطرق باب التدخين ... ولم يتوافر لدى الدافع في يوم من الأيام، ربما يكون ذلك بسبب إصابتى بأزمة الربو ... ولا أعرف ما إذا كان ذلك يرجع إلي التدخين بصفتى مدخن سلبي أم أن هذا شيئآ وراثيآ ... أعلم تمامآ أن هذه العادة جذابة للغاية فهى مثل الطعام إذا قررت عمل رجيم (نظام غذائى قاسٍ) فأنت تتعذب وتتألم عند حرمانك منه.
لذا كان أبى يدافع دائمآ عن حقوق المدخنين، وكلما كان يحذره شخص من مضار السجائر كانت الثورة والغضب هما رد فعله الطبيعى. وبذهابى للمدرسة فقد اكتشف أصدقائي أننى من عائلة مدخنة أولآ لرائحة ملابسى المليئة بالدخان وأزيز الصدر، وبمرور الأعوام حاولت أتناسي هذا الأمر لكننى لم أستطع حيث بدأت تظهر المشاكل الصحية البسيطة لأبى بتقدمه في السن وكنت أخبر نفسي بأن هذا نتاج العمر، كان سنه 53 عامآ ويعانى من مرض السكر، ارتفاع الكوليسترول، ضغط الدم، العقم، الإرهاق.
ثم تزوجت ورزقت بأول طفل لى وأول حفيد لأبى وأمى، وانتهزتها فرصة لكى أقنع والدى بأن يودع السجائر من أجل هذا الطفل الوديع ... إلا أن كان رده علينا "ما الذى يجدى الآن، اترك بعد كل هذه المدة ... فمهما فعلت لن يأتى بنتائج إيجابية".
وقد اتبعت أمى طريقآ آخر غير أبى عندما نصحها الطبيب باستخدام اللاصق والتزمت بالتعليمات وتركت السجائر بلا رجعة. وكانت ما تخشاه هو الزيادة في الوزن، لكن دافعها الأقوى في البقاء مع أحفادها لمدة أطول من الزمن كان هو المسيطر. أخذت قرار الامتناع و كان أبى ما زال على قيد الحياة، على الرغم من أنها بالمرأة التى لا تستطيع أخذ قرار إلا بتأثير منه، وكانت تدخن حوالى 3-4 علب فى اليوم، وجاء قرار الامتناع لأمى والموت لأبى في نفس الشهر "أكتوبر" فهو شهر حزن وألم وفي نفس الوقت نشوة وسعادة. ولاجدال أن أمى مازالت عرضة للإصابة بمرض السرطان لأنها أخذت تدخن لمدة عشرين عامآ لكنها علي الأقل حاولت وأصبحت صحتها تتحسن.
أثناء فترة تدخينها كنت ابتعد عنها بقدر الإمكان واتجنب مصاحبتها في بعض النزهات ... كان الضيق يصيبنى لهذه المسافة والبعد الذى يوجد بيننا وكنت دائمآ أسأل نفسي هل هذا تصرف طبيعى ... في أن أكون بعيدة بهذا الشكل عن أمى وعدم مصاحبتها؟!!
وعلى الجانب الآخر، وبالرغم من معاناة أبى مع السجائر إلا أنه لم يعترف مطلقآ برغبته في الإقلاع عنها وكان يستشهد دائمآ بشخص في يوغسلافيا مات عن عمر يناهز 92 عامآ وكان لا يزال يشرب الكحوليات ويدخن السجائر ... أى أنه لا يوجد ضرر منها علي الإطلاق.
وعندما شُخصت حالته علي أنها سرطان، أصابنا الذهول لأننا لم نكن نتوقع ذلك ... فبنيانه كان قويآ ورقيق للغاية وفجأة أخذ يشكو من آلام لعدة شهور عرف بأنه المرض اللعين الذى تمكن منه.
ولم يكن ألم هذا المرض اللعين أو علاجه هو المعاناة ... لكن الألم عند معرفة الحقيقة ومواجهتها وأن هذا المرض من الصعب تداركه أو علاجه، وأن جودة حياتك لن ولا تستطيع تحقيقها بعد الآن. كما أن الألم يكمن في التصرفات التى تعكس مسئولية واهتمام وحماية مفرطة تريد أن تتركها لعائلتك من بعدك.
وكان سيقودنى إلي الجنون بتصرفاته التى تعكس مصيره، لا أنكر أنه كان إيجابيآ في كل تصرفاته حتى قبل المرض وما زاد عليها إيماءاته التى تعكس القضاء والقدر مثل إخبار والدتى بأخذ أموال التأمين، كما بدأ يترك لحفيده بعض المقتنيات الخاصة به.
وأنا لا أكتب هذه القصة لكى أثير عطف أو شفقة أى شخص يقرأها أو أود أن أعطى محاضرة له. ولو كانت هناك الكرة السحرية الزجاجية التى يستطيع الإنسان أن يرى من خلالها مصيره لكانت الحلول متاحة لأى شخص ... وكان أبى بوسعه أن يرى حفيده وهو يكبر أمامه ليس فقط الأربعة أعوام التى قضاها معه وإنما لفترة لايعلمها إلا الله.
إننى افتقد حنانه، حمايته، رعايته، ذكائه، ولروحه المرحه. وأخطر شئ في الدنيا هو أن يكون هناك فجوة بين الذي يريد أن يحققه شخص وبين ما يكون مفروض عليه.
وهذه رسالة موجزة للغاية من ضحية للدخان بطريقة غير مباشرة ...!!!!!!!


أفكار مدخن


* كيف يفكر المدخن:
- هناك مدخن مشاغب يعترض ويصر على الاستئناف والمرافعة للدفاع عن دوافعه وراء التدخين.

* أفكار المدخن:
- القاضي: "لماذا تدخن؟"
- المدخن: "أدخن لأن السجائر تهدأ أعصابي"
- القاضي: "تريد أن تدخن لكي تهدأ أعصابك ألا تعي أن الارتباط بعادة التدخين جعلتك عبداً للسيجارة ومن ثم ادعائك المزعوم بتهدئة أعصابك. هل جربت أن تتركها وترى النتيجة التي لن تقضي فقط على هذا الإحساس المزعوم بل وستجعلك في أفضل حالاتك - العصبية بوجه خاص وفي أسلوب حياتك بوجه عام لأن التدخين ما هو إلا عادة عصبية"
- المدخن: "السيجارة هي بمثابة الصديق لي فكيف أتخلى عنها"
- القاضي: "إذا كانت السيجارة هي الصديق، من إذا عدوك؟ هل الصديق من حقه أن يدمر صحتك، ويسلبك إرادتك وحريتك ويجعل رائحة جسدك كريهة"
- المدخن: "إذا تركت التدخين سيزيد وزني"
- القاضي: "صحيح أن بعض الأشخاص تزيد أوزانهم بعد ترك التدخين، لكنها ليست نتيجة حتمية أو آلية في حدوثها"
- المدخن: "سيادة القاضي أدخن لأنني أحب التدخين"
- القاضي: "هل تعتقد ذلك؟ أنت في الحقيقة تحب التأثير الإدماني للنيكوتين الذي يعطيك الشعور بالتركيز والسعادة والهدوء وما بخلاف ذلك، وهذا التأثير مؤقت لذلك دائماً يفكر المدخنون في الإقلاع عن التدخين لكي يستمتعوا بهذا التأثير الساحر بشكل دائم وبدون الارتباط بأية عادات إدمانية"
- المدخن: "التدخين هو الشيء الوحيد السيئ الذي أفعله في حياتي"
- القاضي: "ربما تكون على حق، وهو أن التدخين هي العادة الوحيدة السيئة في حياتك، لكنها أسوأ عادة على الإطلاق"
- المدخن: "إنني استمتع بمذاق السيجارة"
- القاضي: "إذا كنت تستمتع بمذاقها ، هل يكفي المذاق بمفرده لأن يكون دافعاً وراء تدخينك لهذا الكم من السجائر في كل يوم لكن ما تتبعه من عادات في طعامك يساهم بالنسبة الأكبر في حدوث هذه الزيادة، أي المفتاح أيضاً في يديك أنت"
- المدخن: "التدخين جزء من أسلوب حياتي، ولكل شخص أسلوبه الخاص به الذي يمكن أن يتصرف بحرية من خلاله، فما المشكلة في ذلك؟"
- القاضي: "عذر أقبح من ذنب للاستناد عليه، هل أنت سعيد بأن تبقى عبد للسيجارة وتكرس حياتك لها كما أنك حر إذا كنت تضر نفسك فقط (بالرغم إنه ليس من حقك ذلك) وإنما أنت تلحق الضرر بمن هم حولك وبالبيئة ككل"
- المدخن: "أنا لست عبداً للسيجارة و بوسعي تركها في أي وقت أريده"
- القاضي: أي شخص مدخن تسيطر عليه هذه الفكرة بل ونجده مقتنع بها كلية، إذا ما الذي يمنعك من ذلك؟ لماذا تتوانى في فعله؟. إن الشيء الذي تجهله أن هذه العادة هي عادة إدمانية لايتم الإقلاع عنها بسهولة وأنت أسير لها جسدياً ونفسياً وتحتاج إلى برنامج أو خطة معينة إلى جانب المساعدة ممن يحيطون بك"
- المدخن: "أظن أن التقليل من السجائر ومادة النيكوتين ليس بالأمر السيئ"
- القاضي: "وهذا يعني أن فكرة التدخين مازالت مسيطرة عليك، قليل من السجائر يعني الكثير منها فيما بعد ومن المواد الكيمائية الضارة الأخرى التي تعوض نسبة النيكوتين التي قلت، وأيضاً المزيد من النقود التي تنفقها على هذه المواد، والشعور الكاذب بالأمان التي ستحصل عليه من هذه المواد المختلفة يجعلك تدخن لوقت أطول"
- المدخن: " …………………. "
- القاضي:" ………………….."
- القاضي: "النطق بالحكم في آخر الجلسة"

- يا ترى ما الذي سيحكم به القاضي وما العقوبة التي يستحقها هذا المدخن المشاغب … أنت الذي ستحدد ذلك.





























عدل سابقا من قبل جودي الاسلام في الخميس فبراير 19, 2009 9:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جودي الاسلام

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 376
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟   الخميس فبراير 19, 2009 9:07 am

فتوى الشيخ ابن عثيمين

س: ما حكم شرب الدخان أو بيعه؟
ج) شرب الدخان محرم وكذلك بيعه وشراؤه وتأجير المحلات لمن يبيعه لأن ذلك من التعاون على الإثم والعدوان ودليل تحريمه قوله تعالى { ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما }

{ النساء آية 5 }

ووجه الدلالة من ذلك إن الله تعالى نهى أن نؤتي السفهاء أموالنا لأن السفيه يتصرف فيها بما لا ينفع ، وبين سبحانه وتعالى أن هذه الأموال قيام للناس لمصالح دينهم ودنياهم ،وصرفها في الدخان ليس من مصالح الدين ولا من مصالح الدنيا ،فيكون صرفها في ذلك منافيا لما جعله الله تعالى لعباده، ومن أدلة تحريمه قوله تعالى { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا }

ووجه الدلالة من الآية أنه قد ثبت في الطب أن شرب الدخان سبب لأمراض مستعصية تئول بصاحبها إلى الموت مثل السرطان، فيكون متناولها قد أتى سببا لهلاكه.
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جودي الاسلام

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 376
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟   الجمعة فبراير 20, 2009 3:00 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفقير الى الله

¤° أدارة المنتديات °¤<
¤° أدارة المنتديات °¤
avatar

عدد الرسائل : 516
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟   الجمعة فبراير 20, 2009 7:27 am



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا لو كان التدخين مفيد جداً للصحة ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة ::  المكتبه الاسلاميه الشامله :: المواعظ والرقائق-
انتقل الى: