ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماهي الصهيونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفقير الى الله

¤° أدارة المنتديات °¤<
¤° أدارة المنتديات °¤
avatar

عدد الرسائل : 516
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: ماهي الصهيونية   الجمعة يناير 02, 2009 11:16 am

I love you
No

نشأة الصهيونية



إذا أدرك القارئ أنه لا فرق بين اليهودية والصهيونية ، فإنه يستطيع استنتاجـًا أن يدرك أن الصهيونية وليدة اليهودية ، فهما توأمان ، أو كما ذكرنا ، وجهان لعملة واحدة ، وحين نقول إن الصهيونية يهودية منشأ وفكرًا وأسلوبـًا فإننا لا نعني بذلك ديانة موسى ـ عليه السلام ـ فإن موسى برئ منهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، ولكن أعني الصهيونية قرينة اليهودية المزيفة مولدًا ومنشأً وفكرًا وأهدافـًا وأسلوبـًا وغايةً .

إن القارئ للتوراة ونصوصها يدرك جيدًا صحة ما نريد أن نصل إليه ، وهذه هي بعض النصوص التي تؤكد أمرين :

الأول : أنه لا فرق بين اليهودية والصهيونية .

الثاني : قدم منشأ الصهيونية ، وهذا مترتب على الأمر الأول .

كلمة صهيوني في الكتاب المقدس " التوراة " :

ذكرت كلمة صهيون في العهد القديم في مواقع كثيرة منها:

" وذهب الملك ورجاله إلى أورشليم إلى اليبوسيين سكان الأرض … وأخذ داود حصن صهيون "(صموئيل الثاني /5) .

" أما أنا فقد مسحت ملكي على صهيون جبل قدسي "(مزامير/2) ، " دعوا للرب الساكن في صهيون ، لأنه مطالب بالدماء "(مزامير/9) ، " أذاني الرب صهيون يرى بمجده .. لكي يحدث في صهيون باسم الرب وبتسبيحه في أورشليم "(مزامير/102) ، " لأن الرب قد اختار صهيون اشتهاها مسكنا له "(مزامير/132) ، " ويقولون هلم نصعد إلى جبل الرب إلى بيت إله يعقوب فيعلمنا من طرقه ونسلك في سبله ، لأن من صهيون تخرج الشريعة ، ومن أورشليم كلمة الرب "(اشعيا/2) ، " طوبى لجميع منتظريه ، لأن الشعب في صهيون يسكن في أورشليم "(اشعيا/30) ،" على جبل عال اصعدي مبشرة صهيون ، ارفعي صوتك بقوة يا مبشرة أورشليم "(اشعيا/40) .

ولكلمة صهيون إيحاءات شعرية ودينيه في الوجدان الديني اليهودي ، فقد أتى في المزمور رقم 1837 على لسان اليهود بعد تهجيرهم إلى بابل : " جلسنا على ضفاف أنهار بابل وزرفنا الدمع حينما تذكرنا صهيون " .

وقد وردت إشارات شتى في الكتاب المقدس إلى هذا الارتباط بصهيون الذي يطلق عليه عبارة حب صهيون ، وهو حب يعبر عن نفسه من خلال الصلاة والتجارب والطقوس الدينية المختلفة ، وأحيانـًا نادرة على شكل الذهاب إلى فلسطين للعيش بغرض التعبد ،ولذا كان المهاجرون اليهود الذين يستقرون هناك لا يعملون ويعيشون على الصدقات التي يرسلها أعضاء الأقليات اليهودية في العالم .

والعيش في فلسطين كان يعد عملاً من أعمال التقوى لا عملاً من أعمال الدنيا وجزاؤه يكون في الآخرة.

من خلال النصوص السابقة نستطيع القول أن الصهيونية كحركة دينية سياسية تعني في المقام الأول بالعودة إلى فلسطين ، ليست فكرة جديدة وليدة هذا القرن ، أو ما قبله من القرون ، ولكنها فكرة وليدة الفكر اليهودي المنحرف الذي غيَّر وبدَّل وصرَّف وزيَّف في كتاب موسى ـ عليه السلام ـ ولكنها أي الصهيونية كانت فكرة تتوارث بين الأجيال طورًا في طي الكتمان ، وأطوارًا جهارًا نهارًا كالشمس في رابعة النهار .

إن قصة نشأة الصهيونية ترجع إلى ما قبل عهد إبراهيم ، كما تذكر توراتهم المحرَّفة : أن نوحـًا ـ عليه السلام ـ شرب خمرًا وبدت عورته ، فلما رآه ابنه كنعان هكذا أخبر أخويه سام ويافث فسترا عورة أبيهما ، فدعا لهما وقال : ليكن كنعان عبدًا لهم يفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام ، وليكن كنعان عبدًا لهما " .

هكذا كانت البداية سكر نوح ففضحه كنعان ، وهو أبو العرب فدعا عليه نوح ، وبارك سام وهو أبو اليهود .

ثم تصف التوراة المزيفة أمر الله إبراهيم بأن يذهب إلى فلسطين ، ثم يجعل هذه الأرض لنسله فقط ، وهم اليهود " قال الرب لإبراهيم اذهب من أرضك وعشيرتك ومن بيت أبيك إلى الأرض التي أريك فأجعلك أمة عظيمة وأباركك وأعظم اسمك وتكون بركة وأبارك مباركيك ،ولاعنك ألعنه ، وتتبارك فيك جميع قبائل العرب واجتاز إبراهيم في الأرض إلى مكان شكيس إلى بلوظة مورة ، وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض وظهر الرب لإبرام وقال : لنسلك أعطي هذه الأرض "(الإصحاح العاشر) .

وقال أيضـًا له : وأعطي لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان مسكنـًا أبديـًا " الإصحاح السابع عشر .

ويأتي الأمر صراحة لإبراهيم بتحديد مملكته في الإصحاح الخامس عشر فيقول له : لنسلك أعطي هذه الأرض من مصر إلى النهر الكبير نهر الفرات " .

وهذا ما صرح به صراحة " بن جوريون " قائلاً : تستمد الصهيونية وجودها وحيويتها من مصدرين ، مصدر عميق عاطفي دائم ، وهو مستقل عن الزمان والمكان ، وهو قديم قدم الشعب اليهودي ذاته ، وهذا المصدر هو الوعد الإلهي والأمل بالعودة ، يرجع الوعد إلى قصة اليهودي الأول الذي أبلغته السماء أن " سأعطيك ولذريتك من بعدك جميع أرض بني كنعان مسكنـًا خالدًا لك ".

وقامت مملكة اليهود فترة من الزمن وكان ذلك بعد فترة التيه التي كتبها الله عليهم حين أبوا الدخول مع نبي الله موسى ـ عليه السلام ـ فكان عقابهم(فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض )(المائدة/26) وكان ذلك مع يوشع بن نون تلميذ موسى ـ عليه السلام ـ وكانت مملكتهم في قمة مجدها في ملك سليمان ـ عليه السلام ـ ولقد استطاع سليمان أن يؤسس مملكة في فلسطين ، وأقام هيكله لكن ذلك الهيكل لم يكن في مكان المسجد الأقصى كما تزعم يهود .

ثم مرت الصهيونية بأدوار عديدة من أهم هذه الأدوار :

1- حركة المكاببين التي أعقبت العودة من السبي والتي كان من أول أهدافها العودة إلى صهيون وبناء هيكل سليمان من جديد .

2- حركة بار كوخبا " 117 م ـ 138م" وقد أثار هذا اليهودي الحماسة في نفوس بني قومه وحثهم على السعي للتجمع في فلسطين وإعادة بناء الهيكل وتأسيس دولة يهودية وتنصيب ملك عليها من نسل داود .

3- حركة موزس الكريتي ، وكانت مشابهة لحركة باركوخبا ولم يكتب لها النجاح كذلك 4- مرحلة الركود والنشاط الصهيوني بسبب الاضطهاد الذي عاناه اليهود في القرون الوسطى .

5- حركة دافيد روبين وتلميذه سولومون مولوخ " 1501 ـ 1532م " ، وقد ظهر هذان اليهوديان كمنقذين للشعب وقائدين يسعيان إلى تجميع اليهود وإعادة توطينهم في فلسطين .

6- حركة منشة بن إسرائيل " 1604 ـ 1657م " وكان يدعو إلى إعادة توطين اليهود في بريطانيا توطئة لإعادتهم إلى فلسطين ، ويبدو أن هذه الحركة هي النواة الأولى للصهيونية الحديثة التي وجدت لها أرضًا خصبة هي بريطانيا واستطاعت في ثلاثة قرون أن تسخر جميع قوى الإنجليز من أجل تحقيق أهداف اليهود .

7- حركة شبتاي ليفي " 1626 ـ 1676م " وكانت من أشد الحركات الصهيونية عنفـًا وتعصبـًا وادعى صاحبها أنه المسيح المنتظر ، وما لبثت هذه الحركة أن جاءت برد فعل عكسي فجاء مندلسون " 1720 ـ 1786م " يدعو بني قومه أن يتقبلوا العيش مع جيرانهم في البلاد ويكتفوا بالجانب الديني فقط .

8 – نشاط اليهود واجتماع المجلس الأعلى ( Sanhedbin) بناء على دعوة نابليون سنة 1806م لإثارة حماستهم وأطماعهم وتحريضهم على مساندته في احتلال الشق العربي واعدًا إياهم بمنحهم فلسطين .

9- حركة رجال المال اليهودي مثل مونتفيوري ، وروتشليد ، وقد عمل هذان اليهوديان على تنمية أحلام اليهود وتقويتها ، وقدما الأموال الطائلة لشراء الأرض في فلسطين وبناء المستعمرات منذ أواسط القرن التاسع عشر وساعدهما على تحقيق أهدافهما في فلسطين أقطاب اليهود الإنجليز مثل " دزرائيلي ، ولورنس ، و ليفانت " ودزرائيلي اليهودي الذي تظاهر باعتناق المسيحية قد وصل إلى رئاسة الوزارة البريطانية في عهد الملكة فكتوريا 1875م ، وهو الذي سرق حصة مصر في أسهم قناة السويس .

10- حركة صهيونية مكبوتة قامت في روسيا في القرن التاسع عشر على أثر بعض المذابح واستعانت تلك الحركة بيهود أمريكا على شراء الأرض في فلسطين وبناء المستعمرات عليها لترحيل بعض يهود روسيا إليها .

11- الحركة الصهيونية وهي أهم الحركات وأخطرها قادها الصحفي اليهودي النمساوي الأصل " تيودور هرتزل" (1860 ـ 1904م) ووضع كتابـًا بين فيها أهدافها التي تتلخص في جمع اليهود وتوطينهم في دولة يهودية خاصة .

وساعد " هرتزل " في حركته الصهيونية كتّاب كبار من اليهود مثل ماكس نوردو ، وإسرائيل ذا نجويل .

وشرع " هرتزل " يستغل سماحة الإسلام التي كان اليهود يعيشون في ظلها ، وفكر في استدرار عطف السلطان " عبد الحميد الثاني " حينما قابله في مايو 1901م ، وفي أغسطس 1902م حاول إقناعه بالمال والإغراءات التي رفضها السلطان وفشلت جميع هذه المحاولات ، فعاد " هرتزل " يمارس ضغطه على العبيد من حكام الإنجليز فنشأت فكرة منح اليهود حق إقامة دولة لهم في شبه جزيرة سيناء غير أن ندرة الماء حالت دون المضي في المشروع ، ثم عرض عليهم هرتزل مشروع إقامة دولة اليهود في أوغندة فقبلت الفكرة ، ولكن المؤتمر اليهودي السادس الذي انعقد في سنة 1903م قد رفض هذا المشروع وأصر على فلسطين وطنـًا قوميـًا لليهود ، ومات هرتزل وفي نفسه غصة لعدم قبول مشروع إنشاء وطن اليهود في أوغندة .

وكان أخطر ما تمخضت عنه حركة هرتزل الصهيونية هو المؤتمرات السنوية التي أخذت تنعقد كل عام في بلد من بلاد العالم وتضم كبار شياطين اليهود الذين يطلق عليهم لقب حكماء ، وكان أول هذه المؤتمرات وأهمها مؤتمر بال في سويسرا عام 1897م ، وكان بهذا المؤتمر قرارات علنية وسرية ، أما العلنية فخلاصتها تأسيس دولة لليهود في فلسطين ، وأما السرية فقد تسربت عن طريق مراسل جريدة "مورننج بوست " اللندنية في روسيا في أوائل القرن العشرين والتي عرفت باسم مقررات حكماء صهيون(protocols offered sofzzron).



المصادر :

1-اليهودية العالمية وخطرها على الإسلام والمسيحية / د. عبد الله التل .

2-موسوعة تاريخ الصهيونية / د. عبد الوهاب المسيري .

3-فلسطين بين الوعد الحق والوعد المفترى / د. سفر الحوالي
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماهي الصهيونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة ::  بوابة المنتدى (الضوابط والترحيب) :: قضايا الأمة الأسلامية-
انتقل الى: