ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا والآخرة::نسأل الله القبول::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبةالله ورسوله

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 237
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -8
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا والآخرة::نسأل الله القبول::   الأحد فبراير 15, 2009 4:44 pm






معنى التقوى:
أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه وقاية، تقيه منه.
وتقوى العبد لربه:
أن يجعل بينه وبين ما يخشاه من غضبه وسخطه وقاية
تقيه من ذلك بفعل طاعته واجتناب معاصيه.

كتب عمر بن الخطاب إلى ابنه عبد الله:
( أما بعد... فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل الذي لا بد لك
من لقائه ولا منهى لك دونه، وهو يملك الدنيا والآخرة ).
قال ابن عباس رضي الله عنهما:
( المتقون: الذين يحذرون من الله وعقوبته ).

فيجب علينا أن نحرص على تقوى الله عز وجل فهو
سبحانه أهل أن يُخشى ويُجل ويعظم في صدرك.

أولاً: الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا:
1 - إن التقوى : سبب لتيسير أمور الإنسان،
قال تعالى: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا [الطلاق:4]،
وقال تعالى: فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى
(6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى [الليل:5 -7].


2-إن التقوى: سبب لحماية الإنسان من ضرر الشيطان،
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ
تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ [الأعراف:201].


3 - إن التقوى: سبب لتفتيح البركات من السماء والأرض،
قال تعالى: وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ
مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ [الأعراف:96].

4 - إن التقوى: سببٌ في توفيق العبد في الفصل بين الحق والباطل،
ومعرفة كل منهما قال تعالى: يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللَّهَ يَجْعَل
لَّكُمْ فُرْقَاناً...[الأنفال:29]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ
وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ
[الحديد:28].


5 - إن التقوى: سبب للخروج من المأزق، وحصول الرزق،
والسعة للمتقي من حيث لا يحتسب،
قال تعالى:
وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ
[الطلاق:3،2].


6 -إن التقوى:سبب لنيل الولاية فأولياء الله هم المتقون
كما قال تعالى: إِنْ أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ [الأنفال:34]،
وقال تعالى: وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ
[الجاثية:19].

7 - إن التقوى: سبب لعدم الخوف من ضرر وكيد الكافرين،
قال تعالى: وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا
[آل عمران:120].


8 - إن التقوى: سبب لنزول المدد من السماء عند الشدائد، ولقاء الأعداء،
قال تعالى: وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123)
إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ
(124)بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ
آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ [آل عمران:123-125].


وبنزول المدد تكون البشرى، وتطمئن القلوب، ويحصل النصر من العزيز
الحكيم قال تعالى بعد ذلك: وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ
وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ [آل عمران:126].

9 - إن التقوى: سبب لعدم العدوان وإيذاء عباد الله،
قال تعالى: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
[المائدة:2]،

وقال تعالى في قصة مريم: فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17)
قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا [مريم:18،17].


10 - إن التقوى : سبب لتعظيم شعائر الله،قال تعالى:
وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ [الحج:32].


11- إن التقوى:
سبب لصلاح الأعمال وقبولها، ومغفرة الذنوب،
قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا (70)
يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ [الأحزاب:71،70].



المصدر:
..الفوائد المترتبة على التقوى..
..الشيخ/محمد بن صالح العثيمين..رحمه الله..
..يتبع إن شاءالله..








_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفقير الى الله

¤° أدارة المنتديات °¤<
¤° أدارة المنتديات °¤
avatar

عدد الرسائل : 516
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا والآخرة::نسأل الله القبول::   الإثنين فبراير 16, 2009 4:17 pm


ماشاء الله
اللهم اجعلنا من المتقين
وفقك الله لكل خير اختنا ونتمنى ان نرى المزيد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبةالله ورسوله

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 237
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -8
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا والآخرة::نسأل الله القبول::   الثلاثاء فبراير 17, 2009 10:02 pm

الفقير الى الله كتب:

ماشاء الله
اللهم اجعلنا من المتقين
وفقك الله لكل خير اختنا ونتمنى ان نرى المزيد
اللهم آمين
جزاك الله خيراً أخي الفاضل
تشرفت بمرورك الطيب


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا والآخرة::نسأل الله القبول::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة ::  المكتبه الاسلاميه الشامله :: المواعظ والرقائق-
انتقل الى: