ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البهائيه نبذه وتاريخ وافكار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمة الله

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 505
الموقع : مصر ام الدنيا
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -48
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 7:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

تعرف على البهائية




تعريف



: دين مُخْتَرعٌ، أنشأه وأظهره حسين علي الملقب " البهاء "، والذي ادعى النبوة، وزعم أن شريعة الإسلام قد نسخت بمبعثه.


المؤسسون :


الميرزا حسين علي الملقب "البهاء" ولد في قرية "نور" بنواحي "مازندران" بإيران ، سنة 1233هـ .
التقى البهاء بأحد مدعي النبوة، واسمه " الباب " وأصبح البهاء من أتباعه إلى أن مات، وتنازع هو وأخوه "صبح الأزل" خلافة الباب بعد موته حتى افترقا جسدا وفكرا .
ثم ادعى البهاء النبوة، ولم يكتف بها بل تجاوزها إلى ادعاء الألوهية، وأنه القيوم الذي سيبقى ويخلد، وأنه روح الله، وأنه هو من بعث الأنبياء والرسل، وأوحى بالأديان، وزعم أن "الباب"لم يكن إلا نبيا مهمته التبشير بظهوره .



نبذة تاريخية عن البابية ووليدتها البهائية


ظهرت البابية أول ما ظهرت في إيران، وبدأت دعوتها سرا، غير أن أمرها شاع، وبلغ السلطات في إيران، فقامت بالقبض على زعيمها "الباب" وسجنته سنة 1263هـ - 1847م، إلا أن أتباعه وجدوا طريقة للالتقاء به في السجن، والتشاور معه حول سير دعوتهم.
ثم تحوّل البابية في أسلوب دعوتهم – بعد انكشاف أمرهم- من السر إلى الجهر، فدعوا إلى عقد مؤتمر يجمع أقطابهم، فاجتمعوا في صحراء "بدشت" بإيران في رجب سنة 1264هـ، وقرروا نسخ الشريعة الإسلامية، لأن "الباب" قد أبطل العمل بها .
وكان من أشد أنصار هذه الفكرة - إلغاء الشريعة- والمتحمسين لها، حسين علي نوري، والذي استطاع أن يتميز في ذلك المؤتمر ويخرج بلقب " بهاء الله " تمهيدا لما يخطط إعلانه من أنه خليفة "الباب".
واشترك "البهاء" في محاولة اغتيال الملك " ناصر الدين" شاه إيران، إلا أن المحاولة باءت بالفشل، وكشف الفاعلون، ففر "البهاء" إلى سفارة روسيا التي قدمت له الحماية الكاملة، ولم تسلمه إلى السلطات الإيرانية إلا بعد أن أخذت وعدا منها بعدم إعدامه .
ولم تكتف بذلك بل ساعدت على إخراجه من إيران، فنفي " البهاء " وأخوه "صبح الأزل" إلى بغداد في جمادى الآخرة 1269هـ الموافق إبريل 1853م، ومن بغداد إلى إستانبول في ذي القعدة 1279هـ الموافق إبريل 1863م، ومن اسطنبول نقلا إلى أدرنة، ومكثا هناك نحو أربع سنوات ونصف، اختلف خلالها الأَخَوَان، وتنافسا المناصب والألقاب، وقام "البهاء" خلالها بنشر دعوته بين عامة الناس، فتبعه طائفة سموا "البهائية" وتبع طائفة أخرى أخاه فسموا "الأزلية" أو "البابية" .
[size=24]أدركت الدولة العثمانية خطر "البهاء" وأخيه "صبح الأزل" على الناس فقامت بنفيهما مرة أخرى وفرقت بينهما، فنفت "صبح الأزل" إلى قبرص وظل بها حتى مات، في حين نفت " البهاء " إلى عكا، ومعه بعض أتباعه، فنزل بها سنة 1285هـ الموافق 1868م، حيث لقي حفاوة بالغة من اليهود الذين أحاطوه بالرعاية، وأضحت عكا منذ ذلك التاريخ مقرا دائما للبهائية ومكانا مقدسا لهم.[/size]


عقائد البهائية وأفكارها وشعائرها :


1. الإيمان بحلول الله في بعض خلقه، وأن الله قد حلَّ في "الباب" و"البهاء".
2.[size=24] الإيمان بتناسخ الكائنات، وأن الثواب والعقاب يقع على الأرواح فقط.[/size]
3. الاعتقاد بأن جميع الأديان صحيحة، وأن التوراة والإنجيل غير محرَّفين، ويرون ضرورة توحيد جميع الأديان في دين واحد هو البهائية.
4. يقولون بنبوة بوذا وكنفوشيوس وبراهما وزرادشت وأمثالهم من حكماء الهند والصين والفرس.
5.[size=24] يؤمنون - موافقة للنصارى - بصلب المسيح.[/size]
6.[size=24] ينكرون معجزات الأنبياء وحقيقة الملائكة والجن كما ينكرون الجنة والنار .[/size]
7. يحرمون الحجاب على المرأة، ويحللون المتعة، ويدعون إلى شيوعية النساء والأموال.
8. يقولون إن دين الباب ناسخ لشريعة محمد صلى الله عليه وسلم.
9. يؤولون القيامة بظهور البهاء، أما قبلتهم فهي إلى البهجة بعكا بفلسطين بدلاً من المسجد الحرام.
10. الصلاة عندهم تؤدى في اليوم ثلاث مرات في اليوم، كل صلاة ثلاث ركعات، صبحا وظهرا ومساء، والوضوء لها بماء الورد، وإن لم يوجد فيكتفون بالبسملة "بسم الله الأطهر الأطهر" خمس مرات .
11. لا يجوزون الصلاة جماعة إلا عند الصلاة على الميت.
12. يقدّس البهائيون العدد تسعة عشر، ويجعلون عدد أشهر السنة تسعة عشر شهرا، عدد كل شهر تسعة عشر يوما.
13. يصوم البهائيون شهرا بهائيا واحدا هو شهر العلا ويبدأ من 2 إلى 21 مارس وهو آخر الشهور البهائية، وفيه يجب الامتناع عن تناول الطعام من الشروق إلى الغروب، ويعقب شهر صومهم عيد النيروز.
14. يحرم البهائيون الجهاد وحمل السلاح وإشهاره ضد الكفار الأعداء خدمة للمصالح الاستعمارية .
15. ينكرون أن محمداً - خاتم النبيين - مدعين استمرار الوحي بعده.
16. يبطلون الحج إلى مكة، ولهذا كان حجهم إلى حيث دفن "بهاء الله" في البهجة بعكا بفلسطين.



نماذج من كلام البهاء


هذه نماذج من أقوال البهاء، نقلناها ليُعلم قيمة قائلها وثقافته، يقول البهاء " انتهت قيامة الإسلام بموت علي محمد الباب، وبدأت قيامة البيان ودين الباب بظهور من يظهره الله – يعني نفسه - فإذا مات أنتهت قيامته، وقامت قيامة الأقدس ودين البهاء ببعثة النبي الجديد "كتاب الإيقان ص 71.
ويقول في كتاب البديع ص 113: " كان المشركون أنفسهم يرون أن يوم القيامة خمسون ألف سنة!! فانقضت في ساعة واحدة !! أفتصدقون يا من عميت بصائركم ذلك ؟! وتعترضون أن تنقضي ألفا سنة بوهمكم في سنين معدودة".
r=olive]]ويقول كما في كتابه الأقدس ص 34 [/size]" ليس لأحد أن يحرك لسانه ويلهج بذكر الله أمام الناس حين يمشى في الطرقات والشوارع".
ويقول في ص 41 " كتب عليكم تجديد أثاث البيت في كل تسعة عشر عاماً ". ويقول: " أُحِلُ للرجل لبس الحرير لقد رفع الله حكم التحديد في اللباس واللحى".[/size]
[size=24]ويقول:" قد منعتم من إرتقاء المنابر فمن أراد أن يتلو عليكم آيات ربه فليجلس على الكرسي " .



خاتمة


تلك هي البهائية، وتلك بعض عقائدها، خليط غير متجانس من العقائد السماوية والأفكار الوثنية، أخرجها "البهاء" في قالب غريب، سماه وحياً وكتاباً مقدساً، فيالله أين عقول الخلق حين اتبعوه، وأين بصيرتهم حين قلدوه ؟!
هذا وقد صدرت فتاوى من مراجع معتمدة في العالم الإسلامي أفتت بكفر البهائية وردتها عن الإسلام، ننقل منها ما صدر عن الأزهر، وعن مفتي السعودية السابق الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله :




أولاً : فتوى دار الإفتاء بالأزهر :

" بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:

فالبهائية فرقة مرتدة عن الإسلام، لا يجوز الإيمان بها، ولا الاشتراك فيها، و لا السماح لها بإنشاء جمعيات أو مؤسسات، وذلك لأنها تقوم على عقيدة الحلول، وتشريع غير ما أنزل الله، وادعاء النبوة، بل والألوهية، وهذا ما أفتى به مجمع البحوث الإسلامية في عهد الشيخ جاد الحق، وأقره المجمع الحالي .

يقول فضيلة الشيخ جاد الحق علي جاد الحق شيخ الأزهر السابق – رحمه الله :
.. والبابية أو البهائية فكر خليط من فلسفات وأديان متعددة، ليس فيها جديد تحتاجه الأمة الإسلامية لإصلاح شأنها وجمع شملها، بل وضُح أنها تعمل لخدمة الصهيونية والاستعمار، فهي سليلة أفكار ونحل ابتليت بها الأمة الإسلامية حربا على الإسلام وباسم الدين " ا.هـ
.



ثانيا: فتوى الشيخ ابن باز في البهائية :

سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - مفتي المملكة السعودية سابقا عن: الذين اعتنقوا مذهب ( بهاء الله) الذي ادعى النبوة، وادعى أيضا حلول الله فيه، هل يسوغ للمسلمين دفن هؤلاء الكفرة في مقابر المسلمين ؟
فأجاب: إذا كانت عقيدة البهائية كما ذكرتم فلا شك في كفرهم وأنه لا يجوز دفنهم في مقابر المسلمين؛ لأن من ادعى النبوة بعد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فهو كاذب وكافر بالنص وإجماع المسلمين ؛ لأن ذلك تكذيب لقوله تعالى:{ ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين } ، ولما تواترت به الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه خاتم الأنبياء لا نبي بعده، وهكذا من ادعى أن الله سبحانه حال فيه، أو في أحد من الخلق فهو كافر بإجماع المسلمين؛ لأن الله سبحانه لا يحل في أحد من خلقه بل هو أجل وأعظم من ذلك، ومن قال ذلك فهو كافر بإجماع المسلمين، مكذب للآيات والأحاديث الدالة على أن الله سبحانه فوق العرش، قد علا وارتفع فوق جميع خلقه، وهو سبحانه العلي الكبير الذي لا مثيل له، ولا شبيه له، وقد تعرَّف إلى عباده بقوله سبحانه: { إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش } ( الأعراف: 54 ) .. وهذا الذي أوضحه لك في حق الباري سبحانه، هو عقيدة أهل السنة والجماعة التي درج عليها الرسل عليهم الصلاة والسلام، ودرج عليها خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودرج عليها خلفاؤه الراشدون وصحابته المرضيون والتابعون لهم بإحسان إلى يومنا هذا.
واعلم - يا أخي - أنني لم أقرأ شيئا من كتب البهائية إلى حين التاريخ، ولكن قد علمت بالاستفاضة أنها طائفة ضالة كافرة خارجة عن دائرة الإسلام، وعلى مقتضى ما ذكر في السؤال حصل الجواب.
ثم إني اطلعت بعد تحرير الجواب على محاورة بين سني وبهائي نشرتها مجلة (الهدي النبوي) لأنصار السنة في القاهرة، في أعداد أربعة، قرأت منها ثلاثة أعداد صادرة في رمضان وذي القعدة اثنان منها صدرا في عام 1368هـ، والثالث في ربيع الثاني من عام 1369هـ، وقد صرح البهائي في هذه المحاورة أن بهاء الله رسول الطائفة البهائية، يزعم أنه رسول ناسخ للشرائع التي قبله، نسخ تعديل وتلطيف، وأن كل عصر يحتاج إلى رسول، وصرح أيضا بإنكار الملائكة، وأن حقيقة الملائكة هي أرواح المؤمنين العالية، وظاهر كلامه أيضا إنكار المعاد الجثماني، وإنكار ما أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم عن الدجال، ولا شك أن دعوى البهائي (الرسالة)، وزعمه أن كل عصر يحتاج إلى رسول كفر صريح .



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noor.7olm.org
أمة الله

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 505
الموقع : مصر ام الدنيا
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -48
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 9:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

تعرف على البهائية

- الصلاة 9 ركعات والصوم 19 يومًا والحج إلى عكا!!
- الأزهر أفتى بكفرِ أتباعها وأكد خروجهم على الإسلام


في ظل المطالبة بالمزيدِ من الحرياتِ حاول نفرٌ ممن يُسمون أنفسهم "البهائيين" الحصول على موافقةِ الدولة لإثبات ديانتهم في الأوراق والوثائق الرسمية، فضلاً عن محاولاتهم الحصول على أحكام قضائية من القضاء الإداري بأحقيتهم في ذلك.


وكانت مصلحة الأحوال المدنية المصرية قد امتنعت عن إصدارِ بطاقات شخصية للبهائيين بإثبات ديانتهم في بطاقاتِ الرقم القومي أو شهادات الميلاد الحديثة حتى لو كانوا مولودين لأبوين وجدين مصريين بهائيين وكانت لديهم بطاقات إثبات شخصية أو شهادات ميلاد ورقية معتمدة تُثبت اعتناقهم البهائية.


وفي محاولةٍ جديدةٍ للضغط التقى بعض البهائيين المصريين مع الأمين العام للمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، وعرضوا عليه مطلبهم بحقهم في استخراج أوراقهم الرسمية مدون عليها ديانتهم أو أن تُترك خانة الديانة خالية، ولكنَّ المجلس رفض إصدار توصية لإدارةِ السجل المدني بتحقيق مطلبهم.




وعلى الجانب الآخر حاول البهائيون اللجوءَ لبعضِ مراكز حقوق الإنسان، والتي استجاب بعضهم للضغوطِ مثل مركز الكلمة والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية مطالبين الحكومةَ بالاستجابة لمطالبهم.


من ناحيةٍ أخرى طالبت لجنةُ الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الحكومة المصرية في 2002م، بإلغاءِ التمييز ضد البهائيين المصريين باعتباره انتهاكًا للعقدِ الدولي للحقوق المدنية والسياسية والذي أصبح ملزمًا بعد انضمامها إليه في عام 1982م.

وفي عام 2004م، صدر القرار رقم 46، الذي قصر خانة الديانة في البطاقاتِ الشخصية على أصحابِ الديانات الثلاثة "المسيحية- اليهودية- الإسلام" أو أن تُترك فارغة، ويعلق البهائيون بأنهم حُرموا نتيجة هذا القرار من استخراجِ أوراقهم الرسمية إلا إذا قبلوا بكتابةِ ديانة أخرى من الدياناتِ الثلاث
.

عقائد مرفوضة



إنَّ البهائيةَ ليست رسالةً سماويةً وليست دينًا مُعترفًا به كالدياناتِ المعروفة، بل هي حركة غنوصية باطنية لا تختلف عن غيرها من الصرعاتِ التي تظهر في كل يومٍ وتختفي، ولم يعترف بها سوى بعض جمعيات حقوق الإنسان في العالم والتي لا تحسب للأديان وزنًا، وتعتبر أنَّ حريةَ التعبير فوق كل شيء وفوق الأديان نفسها.

والبهائية فكرٌ خليطٌ من أديانِ وفلسفات متعددة، ليس فيها جديدٌ تحتاجه البشرية، بل الحقيقة الواضحة أنها تعمل لخدمة الصهيونية والاستعمار، ومبادئ هذه البدعة كلها منافية للإسلام ومن أبرزها القول بالحلول، بمعنى أنَّ الله سبحانه وتعالى ظهر وحلَّ في شخص اسمه "أحمد الإحسائي" ثم في شخص "الباب" ثم في أشخاص مَن تزعموا هذه الدعوة من بعده، وقد ادَّعى "بهاء الله" أولاً أنه الباب، ثم ادَّعى أنه المهدي، ثم ادعى النبوة الخاصة، ثم ادعى النبوة العامة، ثم ادعى أنه الله.

وهذا كله باطل ومخالف لنصوص القرآن، فالله سبحانه وتعالى منزه عن المكان، وبالتالي فهو منزه عن الحلول.

وينكر البهائيون يوم القيامة، ويزعمون أن الجنة هي الحياة الروحانية، وأن النار هي الموت الروحاني.

ويدعي بعضُهم نزول الوحي عليهم، وأن بعضهم أفضل من سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم-، ووضعهم كتبًا تعارض القرآن، وأنَّ كتبهم أكثر إعجازًا من القرآن، ويزعمون أن البهائية نشأت ناسخةً لجميع الأديان.

وشرَّعوا من الأحكامِ ما يخالفون به الدين الإسلامي مثل:
- جعلهم الصلاة 9 ركعات.
- قبلتهم الاتجاه إلى عكا.
- إبطال الحج إلى مكة وحجهم إلى عكا.
- تقديسهم العدد 19 ووضعوا تفريعات كثيرة عليه كالتالي:
- جعلوا الصوم 19 يومًا.
- والسنة 19 شهرًا.
- والشهر 19 يومًا
.

كما أنَّ البهائيةَ ألغت فريضة الجهاد ضد الأعداء، وهم في دعوتهم هذه أكبر دليل على أنهم صناعة إمبريالية ويهودية.

رأي الأزهر
أكدت لجنة لفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر أنَّ الإسلام لا يعترف بالبهائية، وأصدرت فتوى في شهر ديسمبر من عام 2003م، تُعلن أن "الإسلام لا يقر أي ديانة أخرى غير ما أمرنا القرآن باحترامه، فلا ينبغي، بل يمتنع أن تكون في مصر ديانة غير الإسلام والمسيحية واليهودية؛ لأن كل ديانة أخرى غير مشروعة ومخالفة للنظام العام".

وطلبت الفتوى من السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية إعمال شئونها في هذا الأمر، ووصفت الفتوى المذهب البهائي بأنه وأمثاله "من نوعيات الأوبئة الفكرية الفتَّاكة التي يجب أن تجند الدولة كل إمكاناتها لمكافحته والقضاء عليه".

واستند المجمع في فتواه إلى فتاوى سابقة لكبار علماء الأزهر وعلى رأسهم الشيخ جاد الحق علي جاد الحق وفتوى الشيخ حسنين مخلوف مفتي الديار المصرية الأسبق والتي تؤكد أن مَن يعتنق البهائية "مرتد عن الإسلام وذلك لفساد عقيدته وخروجها على ما هو معلوم من الدين بالضرورة "، ووصفت الفتوى الجديدة البهائية بأنها "مذهب هدام".


حسين علي بن عباس بزرك (البهاء)

وقبل فتوى الأزهر بخصوص البهائية عام 2003م، كانت هناك فتاوى أزهرية وأخرى لهيئة كبار العلماء، و"أن فتوى الأزهر التي صدرت عام 2003م، بتكفير الطائفة البهائية ليست هي الوحيدة، فهناك فتاوى كثيرة صدرت بهذا الخصوص أبسطها التكفير وكان من بينها الردة.
ولقد أفتى الشيخ سليم البشري شيخ الجامع الأزهر بكفر (الميرزا عباس) زعيم البهائيين ونشرت هذه الفتوى في جريدة مصر الفتاة في 27/12/1910م، بالعدد 692.

وأصدرت لجنة الفتوى بالأزهر في 23/9/1947م، وفي 3/9/1949 فتويين بردة من يعتنق البهائية.

وصدرت فتاوى دار الإفتاء المصرية في 11/3/1939م، وفي 25/3/1968م، وفي 13/4/1950م بأنَّ البهائيين مرتدون عن الإسلام
.

طائفة الإسرائيليات
ويؤكد الدكتور عبد الصبور مرزوق- الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية- أنَّ هذه الجماعات ذات فكرٍ باطني يهودي التوجه يُعادي الإسلام وهو استكمال لفكرِ عبدالله بن سبأ الذي استطاع بذكائه الخبيث أن يستثمر تراكمات الفتنة الكبرى التي وقعت بين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ومعاوية، ويبتدع فتنة أخرى لا تحمل السيف وإنما تنساب كالماءِ لِتُفسد العقولَ وتُضلل الأفئدةَ وتنشر بين الناس لونًا جديدًا من الفكر يُسمَّى بالفكرِ الباطني.

وخلاصته أنَّ كل شيء له ظاهر وله باطن، وعليه فإنَّ تفسيرَ القرآن كما أنَّ له ظاهرًا يمكن أن يكون له باطن، وهذا الباطن لا يعرفه كل الناس ولا يستطيعه إلا أناس بأعينهم، وهذه بذرة فتنة كبرى، ظهرت مصائبها فيما عُرِف من بعد باسم "الإسرائيليات" في التفسير والحديث، ولهم في الأعدادِ والحروفِ تفسيرات وأسرار يزعمها هؤلاء الكذابون المتآمرون على الإسلام، كما تحدثوا على الرقم 19 الذي جعلوا له القدسية في البهائية، وفي ضوءِ مزاعمهم يُفسرون قول الحق سبحانه عن خزنة جهنم: ﴿عليها تسعة عشر﴾ إنَّ التسعةَ عشر ليس عدد الملائكة ولكنه عدد حروف (بسم الله الرحمن الرحيم) وإذا كانت النار محاطة باسم الرحمن الرحيم معنى هذا أنه لا عذابَ في الآخرة ولا حساب ولا عقاب.


وهذه الطوائف من بابية وبهائية وقاديانية وغيرها إنما هي فرق ضالة مضللة تدور في فلك التآمر اليهودي الحاقد على الإسلام والذي تظهر آثاره فيما نُفاجأ به من كيدٍ لدينِ الله وتهجم على القرآن وافتراء على رسولِ الله- صلوات الله عليه-.

والخطير في أمرِ هذه الطوائف أنها تجد من الاستعمارِ ومن الصهيونية العالمية دعمًا وحمايةً تمكن لهذه المنظماتِ الضالة من الكيدِ للإسلامِ وتخريبِ عقول أبنائه عن طريقِ ذلك الغزو التخريبي لعقولهم ومعتقداتهم.

وقد تعددت الدراسات التي تؤكد صحة العلاقة بين البهائية والاستعمار واليهودية؛ وذلك ما أكده د. محمد المانع السبيعي في رسالة ماجستير والتي تضمنت عرضًا تاريخيًّا للانحراف عن الإسلام وصولاً إلى البابية ثم البهائية التي ورثت البابية، من خلال عرض لمحاولات أعداء الإسلام ومنهم اليهود للنيل منه وعلاقة البهائية بالماسونية والبابية. والتعاون المادي والمعنوي بين البهائية والماسونية.

علاقة البهائية بالشيعة الباطنية

وفي محاولة لشرح مفهوم الاستعمار والفرق بين الاستعمارِ القديم والاستعمار الحديث تعرَّض الباحث لعلاقةِ البهائية بالاستعمار واليهود، وصلة اليهود والاستعمار بإنشاء وتطوير البهائية والتعاون المادي والمعنوي بينهما ونتائج العلاقة بين البهائية والاستعمار وأثره في حياة المسلمين.

وتضمَّنت الرسالة في الختام بيانًا بمدى الخطر المتمثل في العلاقةِ بين الحركات الأربع والطريقة المثلى لمواجهتها وأهم المقترحات والتوصيات.



البهائية في مصر
وحول انتشار البهائية في مصر أثبت الدكتور محمد إبراهيم الجيوشي- العميد السابق لكلية أصول الدين- بأنها جاءت إلى مصر في مطلعِ القرن الماضي بعد أن مهَّد لها الاستعمار السبيل، وانطلق دعاتها يكتبون ويناقشون ويوزعون مطبوعاتهم في كل مكان، وكان لهم محافل في عددٍ من المدنِ المصرية، استطاعوا من خلالها أن يغزوا بعض الأفراد بما يقدمونه لهم من مساعداتٍ مادية ومعنوية، وترتَّب على ذلك أن وقعت بعض الاضطرابات الاجتماعية بسبب الزيجات التي تمَّت بين البهائيين، وأدَّى ذلك إلى أن تنبه الرأي العام لهم، وتناول العلماء والباحثون أمرهم وأصدروا البياناتِ التي تُحذِّر الناس منهم حتى لا يقع الناس في حبائلهم، وظل أمرهم يتفاقم إلى أن استطاعوا أن يتسللوا إلى بعضِ الفئات المؤثرة في المجتمع ويستغلوا مواقعهم ليتسللوا من وراء ذلك إلى تثبيت أقدامهم.

وتشير التقديرات إلى أنَّ عددهم البهائيين في مصر لا يزيد على بضعة آلاف ينتشرون في محافظات مصر، ويعيش الكثير منهم دون أوراق رسمية، حيث يطلب منهم أن يختاروا بين أي من الدياناتِ الثلاث المعترف بها في مصر، وهي المسيحية والإسلام واليهودية، ونتيجة لتمسك أتباع البهائية بمذهبهم، فهم يرفضون أن يتم تسجيلهم في تلك الأوراق الثبوتية بديانة غير ما يعتقدون.

وقد تعايش البهائيون في مصر منذ منتصف القرن التاسع عشر، وحتى بداية الستينيات من القرن الماضي، حينما صدر قرار جمهوري سنة 1960م، يحمل رقم 263 يقضي بإغلاق كافة المحافل والمراكز البهائية، عقب دعوى جنائية اتهم فيها بعض الأفراد بنشر الدعوة البهائية في مصر.

ويوضح بعض البهائيين أنه "حدثت موجة اضطهاد عارمة في أوائل الثمانينيات ضد البهائيين، كانت مركزة في مصر، ولها أصداء في الدول العربية الأخرى، وقد كان تسجيل الديانة البهائية في الأوراقِ الرسمية في الماضي مثل شهادات الميلاد والبطاقات الشخصية وقسائم الزواج يتم بمنتهى البساطة.



قضية الفنان بيكار


بيكار مع فاروق حسني


وفي أوائل شهر فبراير 1980م، ألقت مباحث أمن الدولة بالقاهرة القبض على عددٍ من البهائيين على رأسهم الفنان التشكيلي "حسين بيكار" رسام الكاريكاتير في (أخبارِ اليوم)، وبعد عدة شهور أفرجت عنه المحكمة لكبرِ سنه رغم اعترافه بأنه "بهائي" وأن ذلك مسجل في خانة الديانة ببطاقته الشخصية، وقوله إنَّ البهائية ديانة مستقلة مثل الإسلام والمسيحية واليهودية، وكل الديانات الأخرى.

والدعوى التي رفعها البهائيون أمام القضاء الإداري وصدر فيها الحكم يوم الثلاثاء الماضي الثالث من أبريل الماضي، لم تكن هي الدعوى الأخيرة، بل كانت هناك محاولات كثيرة ترجع إلى عشرات السنين، وهم يحاولون انتزاع الاعتراف القانوني بزواجهم مرة وبإثبات ديانتهم في الأوراق الرسمية مرة أخرى،



وفيما يلي ما صدر من أحكامٍ قضائية وقرارات إدارية ترفض البهائية وتدينها:

- صدر حكم محكمة المحلة الكبرى الشرعية في 30/6/1946م، بطلاق امرأة اعتنق زوجها البهائية باعتباره مرتدًا.

- عندما سجَّل البهائيون محفلهم في المحاكمِ المختلطة برقم (776) في 26/12/1934م، حاولوا أن يوجدوا لهم صفة الشرعية لكن الحكومةَ قاومتهم برفض الطلب بناءً على ما رأته إدارة قضايا الحكومة في 5/7/1947م، كما رفض طلب إعانة له من وزارةِ الشئون الاجتماعية التي رفضت تسجيل المحفل الروحاني البهائي.

رأت إدارة الرأي بوزارتي الداخلية والشئون البلدية والقروية في 28/12/1951م، أنَّ في قيامِ المحفل البهائي إخلالاً بالأمنِ العام.

- وقد تأيد هذا بما رأه مجلس الدولة في 26/5/1958م، من عدمِ الموافقة على طبعِ إعلان دعاية لمذهب البهائية لأنه ينطوي على تبشيرٍ غير مشروع، ودعوة سافرة للخروجِ على أحكام الدين الإسلامي وغيره من الأديان المعترف بها، ورأى منع ذلك لمخالفته للنظام العام في البلادِ الإسلامية.

-
قضت محكمة القضاء الإداري بمجلسِ الدولة في مصر بالقضية رقم 195 بتاريخ 26/5/1952م، برفض دعوى أقامها بهائي وجاء في تسبيب هذا الحكم تقريرها:
"أن البهائيين مرتدون عن الإسلام".
- صدر القرار الجمهوري رقم 263 لسنة 1960 ونص في مادته الأولى على أنه: "تحل المحافل البهائية ومراكزها الموجودة ويوقف نشاطها ويحظر على الأفراد والمؤسسات والهيئات القيام بأي نشاط مما كانت تباشره هذه المحافل والمراكز، ونص القرار في مادته الأخيرة على تجريمِ كل مخالف وعقابه بالحبس وبالغرامة.

- حكم بالحبس والغرامة في القضية رقم 316 لسنة 1965م، على عددٍ من أتباعِ البهائية لقيامهم بممارسة نشاطهم في القاهرة، كما قُبض على غيرهم في طنطا سنة 1972م، وكذلك في سوهاج.

- قُبض على مجموعةٍ أخرى في فبراير 1985م، برئاسة الرسام بيكار، وقد اعترفوا بإيمانهم برسولهم "بهاء الله" وكتابهم الأقدس، وأنَّ قبلتهم جبل الكرمل بحيفا في فلسطين المحتلة، وقد أدانتهم محكمة أول درجة وإن برأتهم محكمة الاستئناف لأسبابٍ إجرائية
[/center]


عدل سابقا من قبل أمة الله في الأربعاء نوفمبر 12, 2008 6:28 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noor.7olm.org
الفقير الى الله

¤° أدارة المنتديات °¤<
¤° أدارة المنتديات °¤
avatar

عدد الرسائل : 516
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 3:59 pm

No
Shocked

بارك الله بيك على هذه المعلموات القيمة والتي بصراحة لم اكن قد سمعت بها سابقا بهذا التفصيل جعل الله ماكتبتي في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اربط الجرح وقاوم

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 305
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -9
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 4:49 pm

[size=29]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخيتى فى الله أمة الله على ماطرحت وانا لله وانا اليه راجعون

اللهم انصرنا بالاسلام وانصر الاسلام بنا .

[/size]
1111
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبةالله ورسوله

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 237
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -8
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الخميس نوفمبر 13, 2008 8:35 pm

جزاك الله خيراً أختي أمة الله
تقبل الله منا ومنكِ صالح عملك.....آمين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمة الله

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 505
الموقع : مصر ام الدنيا
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -48
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 2:34 am

الفقير الى الله كتب:
No
Shocked

بارك الله بيك على هذه المعلموات القيمة والتي بصراحة لم اكن قد سمعت بها سابقا بهذا التفصيل جعل الله ماكتبتي في ميزان حسناتك



اللهم امين وفيك بارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noor.7olm.org
أمة الله

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 505
الموقع : مصر ام الدنيا
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -48
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 2:35 am

اربط الجرح وقاوم كتب:
[size=29]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخيتى فى الله أمة الله على ماطرحت وانا لله وانا اليه راجعون

اللهم انصرنا بالاسلام وانصر الاسلام بنا .

[/size]
1111



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكى الله خير الجزاء اختى فى الله
اللهم اعز الاسلام وانصر المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noor.7olm.org
أمة الله

0 عضو لامع 00 عضو لامع 0
avatar

انثى عدد الرسائل : 505
الموقع : مصر ام الدنيا
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : -48
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: البهائيه نبذه وتاريخ وافكار   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 2:56 am

محبةالله ورسوله كتب:
جزاك الله خيراً أختي أمة الله
تقبل الله منا ومنكِ صالح عملك.....آمين






وجزاكى حبيبتى فى الله
وبارك الله فيكى
وفقكى الله لما يحبه وسرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.noor.7olm.org
 
البهائيه نبذه وتاريخ وافكار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة :: ركن العقيده :: اديان ومذاهب-
انتقل الى: