ادعوا علي بصيرة


 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى كل زوجة 00ماهو جهادك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفقير الى الله

¤° أدارة المنتديات °¤<
¤° أدارة المنتديات °¤
avatar

عدد الرسائل : 516
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: الى كل زوجة 00ماهو جهادك   الأحد يناير 25, 2009 3:33 pm




الى كل زوجة اهديها هذه الكلمات

إلى من صُدمت في شريك الحياة.. فتمنت أن لو بقيت عانساً.
يامن أصبح فارس أحلامك كابوس أيامك.. بعد أن وجدت أمامك جداراً صلباً.. أو وحشاً كاسراً.
إلى من تجد بدل الابتسامة الجميلة وجهاً عبوساً..
وبدل نظرات الشوق نظرات الشرود..
إليك نصيحتي:


يقول سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام: «عمل المرأة في بيتها وحسن تبعلها لزوجها يعادل الجهاد في سبيل الله»

لو قرأت هذا الحديث جيداً لوجدت به سراً لو اكتشفته الزوجات لعشن في سعادة وأي سعادة:

أولاً: ماهو هذا العمل الذي لو قامت به المرأة في بيتها لعادل الجهاد في سبيل الله؟ نحن نعرف منزلة الجهاد وأجره،

فاسألي نفسك: هل هذا العمل هو إعداد الطعام وترتيب المنزل وغسل الملابس ووو...؟ - لا، بل هو مجاهدة النفس

وتقويمها على الصبر على الحياة الزوجية ومتطلباتها، ومعرفة أن ما تواجهين من إهمال لك من زوجك أو احتقار لشأنك

أو سوء معاملة إذا قابلته بالصبر والاحتساب عند الله فلك أجر عظيم. إنك على علم ويقين بأن الله يراك فاصبري

واحتسبي ولك الجنة -وهذا مطلب كل مؤمنة- وإنما الزوج وسيلة للوصول إليها. وإرضاء الله وحده أليس غاية مانصبو

إليه، لذلك تجدين كل امرأة اتخذت إرضاء زوجها وإسعاده بما هو حلال أو حرام تجدينها أتعس الناس، لأنها لم تسع إلى

ما هو أعلى من ذلك وهو طاعة من خلق هذا الزوج.

ثانياً: قد يكون هذا الزوج عقاباً من الله عز وجل لك على ذنب اقترفته، والله عز وجل أحب أن يطهرك من ذلك الذنب،

فسلط عليك هذا الزوج فما أكثر ذنوبنا!!

ثالثاً: قد يكون هذا الزوج ابتلاء من محب، فالله عز وجل إذا أحب عبداً ابتلاه ليختبر صبره واحتسابه.. أتكرهين أن تكوني محبوبة لدى رب العزة والجلال.

رابعاً: عندما يصدر من زوجك ما يغضبك راجعي نفسك وحاسبيها قبل أن تحاسبيه، ولاتأخذك العزة بالإثم، فقد يكون بدر

منك ولو من غير قصد ما جرحه أو استفزه، وإذا كان الأمر عظيماً فاستشيري من قد ينصحك بحسن التصرف في مثل

هذه الموقف، وأن يكون الشخص المستشار صاحب عقل ودين- وليس صديقتك أو قريبتك التي توجع قلبك وتزيد الطين بلة.
خامساً: التمسي له العذر، فهو إنسان وليس معصوماً من الخطأ والنسيان أو الجهل، وكوني له خير معين، فذكريه إذا


نسي، وقوميه إذا أخطأ، ولكن بطريق غير مباشر وبأسلوبك الرائع.

سادساً: قفي وجددي إيمانك بالله عز وجل، وقويه بالقراءة وسماع الأشرطة المفيدة فإنه إذا حل الإيمان في القلب لايمكن

أن يعرف التعاسة والخوف.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جودي الاسلام

M مشرف متألق M
avatar

عدد الرسائل : 376
توقيع المنتدى :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الى كل زوجة 00ماهو جهادك   الثلاثاء يناير 27, 2009 4:00 am

بارك الله فيك أخي الفقير الي الله

ويجب علي كل أمةٌ مسلمة أن تتقِ الله في زوجها وفي أولادها

ولابد أن تحاول جاهدة الي اعتدال زوجها الي طريق الله ولا تيأس

فبعد العسر تيسير ولما لايكون اختبار من الله عزوجل لها ولمدي صبرها.


وعلي كل زوجة يئست من اعتدال زوجها الي طريق الله أن تتذكر زوجة فرعون وهي تقول
:

رب ابن لي بيتً عندك

فبيتكِ في الجنة أُخيتي ينتظرك بصبرك

أُخيتي :

فلابد لابد :

أن تنتبهي لتربية أطفالك فإن قلتِ
أ
تربى على ماذا؟ وأُعَدُّ لماذا؟

فالجواب بمنتهى الوضوح والتحديد:

كوني أمة لله وحده؛ تكوني سيدة العالم

أمة لله ولله وحده, لا" للمكياج" ولا لفساتين السهرة، ولا" للموضة" ا

الجديدة، ولا" للكوافير"، ولا للشقة، ولاللأثاث ولا" للصالونات"...

إنما أنت أمة لله الواحد القهار.. بهذا تعتزين، ولهذا تعملين، ولهذا
تعيشين

حجابك حجابك؛ لكون الله أمرك بذلك

صلاتك صلاتك؛ لكون الله دعاك إلى ذلك

ذكرك لله دوماَ لا تغفلي, و رحم الله زوجة أحد السلف حين قدمت
إليه الطعام وهي تقول له:

"كُل فوالله ما نضج إلا بالتسبيح والتقديس"

نعم لا بأس وأنت تقفين في المطبخ، تعدين طعامك، أو تنظفين بيتك،
أو تتابعين عملك، ترضعين طفلك..

لماذا لا يعمل لسانك؟ لماذا لا يعمل قلبك؟

القرآن القرآن: كلام الله تعالى غذاؤك ودواؤك

القرآن شفاء، القرآن دواء، القرآن

قال تعالى:
{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}

وهكذا..

كوني أمة تكوني سيدة العالم..

كوني أمة لله وحده ولا لشيء آخر ..
لستِ أمة إلا لله وحده.


حينها ستكون كل أعمالك تتسم بعبودية لله..

فطاعتك لزوجك، وحسن تبعلك له إنما ينبع من كونك ترضين الله

فيه فقط.

فأنت تطيعينه إرضاءً لله.. فيقذف الله حبك في قلبه.. فيحبك كأشد ما يحب الرجال النساء.

لآن القلوب بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الى كل زوجة 00ماهو جهادك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ادعوا علي بصيرة ::  ركن الاسرة المسلمه :: لكى ولاسرتك-
انتقل الى: